تعيش أفضل / نمط الحياة

السباحة بأمان: كيف تكون ذكياً في الماء؟!

هذه بعض النصائح التي يمكن أن تحافظ على سلامتكم.

الإشراف على الأطفال: 

تحدث معظم حالات الغرق عند الأطفال، ابتداءً من عمر سنة إلى عمر أربع سنوات. الغرق هو السبب الرئيس لحوادث الوفاة عند الأطفال الصغار، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. 

غالباً، يسبح الأطفال خارج نطاق إشراف البالغين، دون أي إدراك، ويجدون أنفسهم فجأة في مواقف خطيرة وبسرعة كبيرة. 

وجود العوامات:

في المنزل، تأكد من أن حوض السباحة، مُسيَّج بشكل صحيح، وأن الأبواب المؤدية إلى المسبح، مؤمنة بأقفال محكمة. هذا هو أهم ما يمكنك فعله لمنع طفلك من السقوط في الماء.  

تسجيل طفلك في دروس السباحة، سيساعده بلا شك على النجاة بنفسه في المواقف الصعبة، لكن هذا لا يغني عن الإشراف عليه أثناء السباحة، من قبل أحد البالغين.  

تأكد من سهولة الوصول إلى عوامات الإنقاذ في المنزل، وأنها موجودة فعلاً على حافة المسبح. إذا كنت مع أطفالك، على متن قارب، فيجب ارتداء سترة النجاة قبل الصعود. وفي الغالب، لن تكون سترات النجاة مفيدة، حين نرميها على شخص يقاوم الغرق. 

هناك قطعة مهمة أخرى، يجب أن تتوفر في مكان قريب أثناء تواجدك مع طفلك في مسبح المنزل، وهي شبكة التنظيف ذات الذراع الطويلة، والتي يمكن بها سحب الطفل، حين يستلزم الأمر ذلك، دون الحاجة للنزول للماء بنفسك. 

التدريب الصحيح: 

إن النزول للماء لإنقاذ شخص غريق، أمر خطير للغاية. إذ أنه في حالة ذعر تام، يصارع بكل ما أوتي من قوة، من أجل البقاء حياً. 

إذا لم تكن سباحًا ماهراً وقويًا، أو أن الشخص الذي على وشك الغرق أكبر حجماً منك ، فمن الأفضل أن تنسحب. ستكون معرضاً للغرق أنت أيضاً!

إن الحل الوحيد لإنقاذ الغريق في هذه الحالة، هو بقاؤك خارج الماء، وإلقاء حبل أو عوامات نحوه. إذا كان يجب عليك نزول الماء، فاستخدام العوامات لك وللغريق. وإذا كان معك أشخاص آخرون، فتأكد من قيام أحدهم بطلب المساعدة أثناء محاولتك لإنقاذ الغريق. 

اقترب منه، من الخلف. إذا حاول الإمساك بك أو جرّك إلى أسفل، فإن أفضل تحركاتك هي السباحة تحت الماء ثم الابتعاد. الغريق لن يتبعك تحت الماء.  

يجب على البالغين والمراهقين والأطفال قبل سن المراهقة، حضور دورات دعم الحياة الأساسية (BLS) لتعلم الإسعافات الأولية المناسبة والإنعاش القلبي الرئوي.  

 

معرفة الأجواء المحيطة:

 يعتقد كثير من الناس، أن الغرق يحدث مع الصراخ الشديد لطلب للمساعدة، ومع تطاير رذاذ الماء. 

غالباً، هذه ليست الصورة الحقيقية. يحدث الصراع تحت الماء، مع الحركة السريعة للذراعين والساقين في محاولة جاهدة لإبقاء الرأس فوق الماء. 

الغريق لا يصرخ طلباً للمساعدة، لأنه يكافح بالفعل من أجل الأوكسجين، وأي كمية يظفر بها،  يستخدمها في التنفس وليس في الصراخ.  

في محيط حوض السباحة، احذر من المنطقة العميقة، وتأكد من عدم السماح لطفلك بالغوص أو القفز في المناطق الضحلة. 

في البحيرة أو النهر ، احذر من الأعماق المتغيرة فجأة، ومن درجات حرارة المياه ومن التيارات. أي من هذه العوامل أو جميعها، يمكن أن يجعل سطح المياه الهادئ، بيئة خطيرة جدًا للسباحة. في بعض الأحيان يحدث الغرق فجأة، ودون سابق إنذار. وقد يغوص السباح تحت سطح الماء ، ثم لا يعود أبداً.

السباحة والرياضات المائية هي بعض من أفضل أجزاء الصيف. وسط كل المتعة، كن ذكياً واحترم المياه. نريد أن تبقي في مأمن دوماً!