تعيش أفضل / نمط الحياة

عودة صحية للمدارس الوقاية من آلام الحقيبة المدرسية

لقد صُممتْ حقيبة الظهر لكي تسهّل حمل الأغراض الشخصية، لكن هناك أغراضاً قد تجهد ظهر طفلك. ومع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ارتداء حقيبة الظهر بشكل غير صحيح إلى انحناء العمود الفقري، وصداع التوتر وآلام الظهر. وقد لا تكون الحقائب هي السبب الرئيس، إذ أن البالغين يملؤونها غالباً بالأغراض غير المرغوب فيها، وبالكتب والمتعلقات التي قد لا يحتاجونها. ويمكن للوزن الزائد أن يؤثر على العمود الفقري ويتسبب بألآم أسفل وأعلى الظهر والرقبة. وفي النهاية، سنكون أمام قطاع كبير من الكبار والصغار، يعانون من آلام الظهر دون داع.  

سبع نصائح لحمل الضروريات بسهولة نسبية:  

تخفيف الأحمال:

أفضل شيء يمكنك القيام به لحماية ظهر طفلك من أثقال الحقيبة، هو أن تضع فيها الحد الأدنى من احتياجاته. يجب ألا تحمل الحقيبة أكثر من 10% من وزن الجسم. هذا هو الحد الأقصى لوزن الحقيبة، والذي لن يتسبب في انحناء ظهر الطفل. ضع الحقيبة على الميزان، فإذا كانت أثقل من الوزن المطلوب، قم بإفراغ الأغراض غير الضرورية. 

محاولة التناسق:

إنَّ حمل حقيبة الكتف، أو حقيبة الظهر ذات الحزام الواحد فقط، يؤثر سلبياً على ظهرك. هذا الحمل غير المتناسق يؤدي إلى انحناء عضلات العمود الفقري تحت ضغط الوزن الإضافي. وتكون النتيجة النهائية، آلام أسفل الظهر. بدلاً من ذلك، استخدم حقيبة تحمل على الظهر، وذلك لتوزيع الوزن بالتساوي. 

تبديل الحقيبة:

إذا  كنت ممن يميل لاستخدام حقيبة الكتف أو حقيبة الظهر ذات الحزام الواحد، ، فمن الأفضل أن تقوم بتبديل الحقيبة الجانبين بشكل دوري. حتى حقيبة الكتب النسائية، يمكن أن تسبب الآماً للظهر، ذا لم يتم نقلها بانتظام من جهة إلى أخرى. 

التركيز على الاحزمة:

اختر حقيبة تُحمل على الظهر بأحزمة عريضة ومبطنة، وذلك للمساعدة في تحمل العبء الأكبر للوزن. الأحزمة الضيقة تجعل الثقل أكبر على الظهر، وقد تترك علامات على كتفيك أو ظهرك: أفضل حقائب الظهر، تلك التي تحتوي على أحزمة الورك والصدر، لأنها تقوم بتوزيع الوزن، وليس على الكتفين فقط. اربط الأحزمة بشكل ملائم للظهر. إذا كان الأطفال لا يرتدون حقيبة الظهر بشكل صحيح، أو إذا كان تعليقها منخفضًا جدًا، فقد يؤدي ذلك إلى شدة ميلان الظهر، مما يجبر الطفل على الانحناء، مما يؤدي إلى إجهاد العضلات. 

الحمل من الأعلى:

قد يؤدي رفع ثقل زائد إلى إصابة، خاصة إذا كنت تحمله من الأرض إلى كتفيك. بدلاً من ذلك، ضع حقيبة طفلك على الطاولة أو على الكاونتر، بحيث يمكنه حملها وهو واقف. وإذا اضطر إلى حملها من الأرض، عليه ثني الركبتين وليس الإنحناء، وشد عضلات البطن واستخدام قوة الساقين لإكمال الرفع. على طفلك ألا يؤرجح الحقيبة على كتفيه أبداً. 

بالقرب من الجسم:

إن وجود الحقيبة بالقرب من الجسم، يقلل من مقدار التأثير والتوتر الذي سيقع على عضلات العمود الفقري. تدوير وإمالة الحقيبة قد يسبب شدّاً عضلياً. 

تعزيز الأساسيات: 

لتقليل الإجهاد على الظهر، عوّد طفلك على إشراك عضلات بطنه في حمل حقيبة الظهر، كما لو كان يشد زمام بنطلونه. وليكن وزن جسمه على قدميه، وكتفاه مشدودتان إلى الأسفل والخلف. إذا كان الأساس سليماً، فإننا وبعد تقدم العمر، لن نعاني من الآم أسفل الظهر.

إذا كان طفلك يعاني بالفعل من آلام الظهر أو الرقبة أو الكتف، فبادر بعرضه على طبيب العظام المختص. إذا تمكنا من التحقق من سلامة العمود الفقري لأطفالنا وهم صغارًا ، فمن غير المرجح أن يكون لديهم مشاكل في الظهر عندما يكبرون.