تعيش أفضل / نمط الحياة

العادات الصحية وجبة الأسرة: الأكل الجماعي يعزز الصحة

 

مع الارتباطات اليومية الكثيرة، قد يكون جمع كل أفراد العائلة، لتناول وجبة طعام بمثابة تحدٍ. وتظهر الأبحاث أن إعطاء الأولوية للوجبات العائلية له مردود كبير. 

تناول الوجبات العائلية لا يشجع فقط على التغذية المثالية، بل يعزز أيضًا العلاقات بين أفراد الأسرة. وتشير الدراسات إلى أنه عند تناول كل أفراد الأسرة العشاء معاً، فإن أداءهم سيكون أفضل في كل جانب من جوانب الحياة، في البيت أو المدرسة أو الوظيفة. 

سحر الوجبة العائلية 

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الوجبات العائلية في صدارة قائمة الأولويات الاجتماعية، على الأقل عدة مرات كل أسبوع.

من بين تلك الاسباب: 

1. التغذية:

في الغالب، تشمل الوجبات العائلية المزيد من الفواكه والخضروات، والقليل من الأطعمة المقلية، التي يتم تناولها بشكل منفرد. وتشير البحوث إلى أن الأكل مع العائلة يساعد الأطفال من جميع الأعمار على تبني عادات الأكل الصحية. وقد تحميهم من زيادة الوزن المحتمل.

2. السلوكيات:

قد يكون المراهقون الذين يتناولون الطعام مع أسرهم أقل عرضة للعادات السيئة التي تصاحب الطعام. وكشفت دراسة نشرت في مجلة "صحة المراهقين" الأمريكية، أن المراهقين الذين يتناولون أقل من 3 وجبات أسبوعيًا مع أسرهم، كانوا أكثر عرضة للإدمان على المخدرات بمقدار 3.5 مرة، وأكثر عرضة للتدخين بمقدار 2.5 مرة، وأكثر عرضة لتناول الكحول بمقدار1.5 مرة، من أقرانهم الذين يتناولون وجبات عائلية أكثر كل أسبوع. وقد يسهم الاجتماع العائلي حول طاولة الطعام إلى كبح سلوكيات الأكل غير المنتظمة مثل الإفراط في تنظيف الطعام، أو الإفراط غير الضروري في اتباع النظام الغذائي.

3. التكلفة:

ينفق الأشخاص على الطعام خارج المنزل حوالي 80 ريالاً للوجبة، في حين ينفقون حوالي 20 ريالاً على الوجبة المنزلية.

4. التواصل:

يمكن للوالدين والأطفال، على حد سواء، الاستفادة من كل الوقت على طاولة الطعام. وبالإضافة إلى الشعور بالارتباط أكثر بأطفالهم، يمكن للوالدين أيضًا استخدام الوجبات العائلية كفرصة لمعرفة المزيد حول اهتمامات أطفالهم، وقد يلاحظون المشاكل المحتملة قبل أن تحدث.

5. التوتر:

في حين أن جمع أفراد الأسرة على طاولة واحدة، قد يكون صعباً ومرهقاً، فلقد أظهرت الدراسات، أنه عندما يجلس الآباء على الطاولة، فإنهم يشعرون بتوتر أقل. والأكثر من ذلك، تشير الدلائل إلى أن الأطفال الذين يتواصلون مع آبائهم أثناء وجبات الأسرة، حول جميع أنواع المواضيع، يظهرون علامات أقل على الاكتئاب والقلق.

دليل الوجبات العائلية: 

لا يتعين عليك إعداد وجبة غداء تتضمن شتى أنواع الأطعمة، ولا يجب أن يقوم بمهمة الإعداد للوجبة شخص واحد. كلما كانت الوجبة غذائية وبسيطة، كان ذلك أفضل: دجاج مشوي وسلطة وبعض الفطائر المحشية باللحم والمطهية بالفرن. فالهدف ليس الوجبة، بل التركيز على اجتماع العائلة حول الطعام البسيط. خلال الأسبوع ، يمكن أن تكون وجبات العشاء هي ما يجمع العائلة، وقد يكون الافطار أو الغداء، هو ما يجمعهم أثناء إجازات نهاية الأسبوع. المفتاح هنا، هو جعل الوجبات العائلية أولوية. وهذا يعني أن الهواتف وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة الأخرى لا تأتي إلى طاولة أو سفرة الطعام. يمكنك أن تجمع العائلة على ثلاث وجبات عائلية أو أكثر كل أسبوع. اجمعهم على وجبة واحدة، ثم زد عدد الوجبات العائلية تدريجياً.