الأبوة والأمومة

الأكل الصحي للأطفال ماذا يأكل أطفالك في المدرسة؟

السؤال هو: كيف تتأكد من أن طفلك يأكل طعاماً صحياً، عندما يكون بعيداً عن المنزل وعنك؟ 

فيما يلي تسع نصائح لتبدأ بها:  

التزم بالتنوع: 

من الأفضل ان يكون في صينية غداء طفلك، ليس نوعاً واحداً من الخضروات والفواكه، بل أكثر من نوع. قم بتغيير الأنواع كل فترة، حتى لا يشعر بالملل أو الإحباط من تكرار نفس الوجبة. 

افترض الأسوأ:

تشتمل الوجبات المدرسية على الحليب قليل الدسم والفواكه والخضروات. لكن لا تزال هناك مأكولات غير صحية، مثل البيتزا والبطاطس والمشروبات المحلاة. يجب أن تكون كل وجبة خفيفة ترسلها مع طفلك إلى المدرسة صحية، مثل التفاح وشرائح البرتقال والجزر. وبهذه الطريقة، تساعده على مواجهة الخيارات غير الصحية التي قد ينجرف لها . 

اختر إثنين:

إذا لم تتمكن من تجهيز افطار طفلك كل يوم، فحاول إرساله إلى المدرسة مع وجبة منزلية مرتين في الأسبوع على الأقل. وبهذه الطريقة، تعلم أن 40% على الأقل من أسبوعه، يتضمن وجبات مجهزة من قبل الوالدين. إذا كنت تعرف قائمة الطعام في مدرسة طفلك، فيمكنك السماح له باختيار الأيام التي يريد شراء إفطاره منها؛ لا تتفاجأ إذا اختار البيتزا! 

اسمح له بالمشاركة: 

إذا سمحت لطفلك بالمساعدة في إعداد وجبة الفطور الخاصة به، فسيكون أكثر حماساً لتناولها. مشاركته معك، تجعله يرغب في استثمار الأشياء التي تعب من أجلها، ومن غير المحتمل أن يرميها أو يستبدلها.

ركّز على المياه:

تبين أن الأطفال الذين يشربون الماء طوال اليوم لديهم سلوك وتركيز أفضل. ضع في حقيبة طفلك، قارورة أو قارورتين من الماء. 

لتكن مبدعاً: 

يشعر الأطفال بالملل بسرعة من تكرار نفس الشطائر والرقائق والفواكه. حاول الابتعاد عن هذا النموذج. خصص وقتًا لإعداد لفائف اللحم الصحية، أو الفاكهة مع الحلوى الصحية. بالتأكيد، سيستغرق ذلك وقتًا أطول، لكن طفلك وجسد طفلك سيشكرانك على ذلك. 

حذار من آلات البيع: 

حين يكبر الأطفال قليلاً، تزداد إمكانية وصولهم إلى آلات بيع الوجبات الخفيفة والحلوى والمشروبات التي تحتوي على الكافيين. لا تحرّم هذه الآلات على طفلك، فهذا سيزيد من جاذبيتها، ولكن شجعه على الاعتدال، قدر الإمكان. 

تجاوز السكر:

من المعروف أن الحلويات تؤثر سلبياً على تركيز الأطفال. إذا لم يتمكن طفلك من الاستغناء عنها، فحثه على تناولها بعد المدرسة وليس أثناءها. 

ولأن كل مدرسة تقدّم أطباقًا مختلفة، فمن شبه المستحيل تتبع جميع الأطعمة التي يتناولها طفلك كل يوم. يمكنك فقط، إرساله إلى المدرسة مسلحاً بخيارات صحية، فتشجيع العادات الجيدة في المنزل، سيساعد الأطفال على اختيار طعام صحي، عندما يكونون في الخارج.